لميس الحديدي: الرئيس التونسي كتب كلمة النهاية للعبث الإخواني

علقت الإعلامية لميس الحديدي، على الأحداث الأخيرة في تونس، قائلة: “ما أشبه الليلة بالبارحة تونس التي انطلق منها ثورة ما سمي بالربيع العربي شهدت بالأمس تصحيحًا للمسار”، مؤكدة أن ما حدث بتونس بالأمس يُذكر المصريين بما حدث في 30 يونيو.

وتابعت “الحديدي”، خلال تقديم برنامجه “كلمة أخيرة”، المذاع على فضائية “أون”،: “نفس المشاهد وتهديدات الاخوان وإستخدام الالفاظ السياسية في تونس حدثت في مصر، ونفس ردود الافعال الاخوانية”، مؤكدة أن قرارات الرئيس التونسي قيس بن سعيد كتابة كلمة النهاية للعبث الإخواني.

وأكد أن قرارات الرئيس التونسي استخدمت وفقًا لصلاحيات الدستور، مؤكدة أنها قرارات جريئة، ولم يتوقعها الأصدقاء أو الأعداء.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *