“سأواصل خدمة الوطن”.. أول تعليق من رئيس الوزراء التونسي بعد إقالته

أكد رئيس وزراء تونس، هشام المشيشي، عن تخليه عن منصبه، وعدم تمسكه بأي منصب أو مسؤولية في الدولة، بحسب “روسيا اليوم”.

وفي الوقت ذاته، أكد “المشيشي”، في بيان له اليوم الإثنين، على خلفية قرار الرئيس التونسي قيس سعيد، بإقالته من منصبه، على استمراره في خدمة وطنه من أي موقع كان- على حد قوله.

وقال إنه من منطلق الحرص على تجنيب البلاد مزيدًا من الاحتقان، فقد قرر ألا يكون “عنصرًا معطلًا أو جزءاً من إشكال يزيد وضعيه تونس تعقيدًا”، مُعلنًا وقوفه إلى جانب الشعب التونسي واستحقاقاته.

وأضاف “المشيشي”، أنه سيقوم بتسليم سلطات منصبه إلى الشخصية التي سيختارها الرئيس قيس سعيد لتولي رئاسة الحكومة التونسية، مُعربًا عن تمنياته بالتوفيق للحكومة الجديدة.

وأشار رئيس الوزراء التونسي المُقال، إلى أن بلاده شهدت في الآونة الأخيرة ما وصفته بـ”التشنج السياسي” وفشل المنظومة السياسية التي أفرزتها انتخابات 2019م في تكوين حكومة، وأرجع ذلك إلى التباين الكبير بين متطلبات الشارع وأولويات الأحزاب السياسية، التي أدت إلى إحداث القطيعة بين المواطنين والسياسيين.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *