تضخم رهيب باللسان هو أحد أعراض الكورونا بأمريكا والتدخل الجراحي هو الحل

تضخم رهيب باللسان هو أحد أعراض الكورونا بأمريكا والتدخل الجراحي هو الحل

بعد تفشي «الفطر الأسود»، والخثرات الدموية؛ تبين أن كوفيد-19 يؤدي إلي بعض المصابين به بوجود تضخم مفزع باللسان، حيث يصبح المريض عاجزاً عن الكلام و الأكل وتعرف تلك الحالة بضخامة اللسان (Macroglossia)، وإصابة المريض بالتهاب حاد مسبب لتورم اللسان تورماً شديداً. وأوضح المختص بذلك المرض إنه يعرف لعدد تسع حالات لمصابين بمرض كوفيد-19تم اصابتهم بتضخم اللسان. وأشار إلي أن تضخم اللسان تعد حالة شائعة لكنها ليست بالدرجة التي يتعرض لها كل المصابون بوباء كوفيد-19. وأوضح أن أحد حالات مصابي كوفيد-19، بعد فترة طويلة من استمراره تحت جهاز التنفس الاصطناعي، حتي يفاجأ بأن لسانه بدأ بالتورم، و لم يعد يسعه الفم، بعد التضخم ل10 أضعاف حجمه الطبيعي.

متابعة حالات تضخم اللسان

وأشار الطبيب المختص أنه عالج حالتين مماثلتين في العام الماضي. وأوضح إنه علي معرفة ب 7 حالات أخرى. وأشار أنه اضطر إلى إخضاع لسان الحالة للجراحة لتصغير حجمه، واستئصال الالتهاب المؤدي إلي التضخم باللسان. وأفصح عن اعتقاده بأن تضخم اللسان هو أحد الأعراض المسبب لها كوفيد-19، المعروف بإلحاق الضرر بعدد من الأعضاء الخارجية و الداخلية لدى الإنسان. وأضاف إلى وجود تقارير عن تعرض مصابين بكوفيد-19 لتضخم القلب وأعضاء أخرى.

تباين جيني

وتكشف الدراسة عن إمكانية وجود اختلاف جيني قد يكون سببا إلي تلك الحالات.

واذا تم التمكن من تحديد السبب، تمكنا من العثور على تباين جيني أساسي، يساعدنا علي استخدام ذلك كمؤشر بيولوجي.

وقام الباحثين بجمع عينات من الحمض النووي من المرضى الذين يعانون بتضخم باللسان الهائل ودراسة للمادة الوراثية بحثًا عن أدلة.

و ترتب تسلسل الحمض النووي للمرضى علي محاولة معرفة ما إذا كان هناك عِلاقة أم لا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *