تركيا تكشف عن جماعة أبناء النار المتسببة في حرائق الغابات

تركيا تكشف عن جماعة أبناء النار المتسببة في حرائق الغابات

تواجه تركيا حرائق غابات وسط فشل محاولات السيطرة عليها، بوقت تتهم السلطات التركية الأكراد بإشعال الحرائق.

وأوضحت صحف تركية موالية للنظام مثل “يني شفق” و “صباح” إن جماعة “أبناء النار” المرتبطة مع حزب العمال الكردستاني هي المسؤولة عن إشعال حرائق الغابات بتركيا.

اعلان الجماعة الكردية

وأوضحت الجماعة الكردية عبر إعلان على مواقع التواصل الاجتماعي أن “النظام التركي لا يفهم لغة أخرى،ومن أجل ذلك قررنا تركيعه بالنار”.

وأشارت التقارير أن هناك حساب يدعى “شبكة رجوفا”، أطلق مبادرة بعنوان “أبناء النار”، هي المسؤولة عن الهجمات بالمناطق السياحية بتركيا.

وتوعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالعقاب في وقت سابق، اعتقال أول مشتبه به في إشعال حرائق الغابات.

وأضافت مديرية الغابات التركية إنها سجلت 105 حرائق بـ 35 بلدة ومدينة في كافة أنحاء البلاد منذ يوم الأربعاء.

جماعة أبناء النار

تقوم أبناء النار، بتفيذ هجمات تستهدف ممتلكات تابعة إلي أفراد منتمين لأحزاب السلطة بتركيا.

وأشعل “أبناء النار” النيران في ابريل الماضي في عدد من المصانع والسيارات باسطنبول وسامسون وكوجالي، بعضها تابع للحزب الحاكم العدالة والتنمية.

اتهام انقرة لأبناء النار

و اتهمت أنقرة مجموعة “أبناء النار” بالعام الماضي بإضرام النار بمناطق الغابات القريبة من الأحياء الصناعية و السكنية بمدن مثل كهرمان و هاتاي مرعش وطرابزون، والتي ألحقت العديد من الاضرار بعدد من الشركات و المنازل والمصانع.

ولقي عدد 8 أشخاص مصرعهم على الأقل، وتم إجلاء آلاف السياح و السكان نتيجة حرائق الغابات المتواصلة بتركيا.

بينما دعا أردوغان الكل إلى “انتظار نتائج التحقيق الذي تقوم بإجراءه السلطات بشأن أسباب حرائق الغابات المتزامنة في البلاد”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *