الفقي: مصر ليست دولة عادية في المنطقة وتسعى لمصلحة المجتمع الدولي

مصطفى الفقي يفجر مفاجأة: الأرض المقام عليها سد النهضة مملوكة لمصر

علق الدكتور مصطفى الفقي، رئيس مكتبة الإسكندرية، والمحلل السياسي، على الموقف المصري تجاه القضية الفلسطينية، قائلًا إن الأحداث الأخيرة أثبتت مصداقية مصر، وأن مصر هي الرابح في هذه الأزمة؛ حيث أثبتت دورها الحقيقي، وتصرفت بشرف وأمانة واحتوت الأزمة.

وأكد “الفقي”، خلال لقائه مع برنامج “يحدث في مصر”، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، المذاع على فضائية “إم بي سي مصر”، أن الجميع يدرك أن مصر شريك يدافع عن ثوابت يؤمن بها وليس عن مصالح شخصية، وأن مصر ليست دولة عادية في المنطقة، وإنما دولة مؤثرة ولديها تاريخ طويل في التعامل مع مثل هذه الأزمات.

وأشار إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي لا يؤمن بالكراهية ولا يعادي أحد، ورجل صادق ولا يتدخل في الشأن الداخلي للدول الأخرى، مؤكدًا أنه لم يكن هدف مصر في مساندة فلسطين بالأحداث الأخيرة الحصول على منفعة في قضية سد النهضة، وأن مصر الشريك الشريف للنضال الفلسطيني، وهي الدولة الوحيدة التي لم تعدي على فلسطين طوال تاريخها، مشددًا على أن مصر تسعى إلى مصلحة المجتمع الدولي، والسلام هو ما لفت نظر الإدارة الأمريكية.

وعن أزمة سد النهضة، أكد أنه قد لا تتحقق الشروط الفنية لأمان سد النهضة بعد تشغيله، وأن الإثيوبيين يحاولون “دق إسفين” بين مصر والسودان، لافتًا إلى أن إثيوبيا دولة إفريقية فقيرة للغاية، ومواردها محدودة للغاية، وأن مصر لديها قدرة على ضبط النفس والصبر، معلقًا: “النيل يجري وسوف يجري.. ولدينا قدرات معينة سنستخدمها في فترة معينة”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *