إحالة عدد من البنوك الإيرانية بالبحرين للمحاكمة الجنائية

إحالة عدد من البنوك الإيرانية بالبحرين للمحاكمة الجنائية

أفادت قناة “العربية” في نبأٍ عاجل، بأنه تمت إحالة عدد من البنوك في البحرين، منها البنك المركزي الإيراني، للمحاكمة الجنائية بتهمة غسل أكثر من مليار دولار.

ووفقًا لوكالة أنباء البحرين، قال النائب العام بالبحرين، الدكتور علي بن فيصل البوعينين، إن البنك المركزي الإيراني قام بإصدار تعليماته لبنك المستقبل بشأن استخدام نظام تحويلات بديل غير معتمد لإتمام العمليات المصرفية بغرض إخفاء مصدر وحركة الأموال المحولة من خلاله لصالح البنوك الإيرانية، في إطار التحايل على العقوبات الدولية المفروضة على المصارف الإيرانية لضرورات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأشار “البوعينين”، إلى أن بنك المستقبل قام بالاشتراك مع مسؤولي البنوك الإيرانية والبنك المركزي الإيراني بتحويل وإرسال أكثر من مليار و 300 مليون دولار عبر استخدام النظام البديل.

وبناءًا عليه، تمت إحالة الأشخاص الطبيعيين والاعتباريين المرتكبة لتلك الجرائم في بنوك (المستقبل، ملي إيران، صادرات إيران، المركزي الإيراني، وبنوك إيرانية أخرى) إلى المحاكمة الجنائية.

ويُشار إلى أنه كان قد سبق وتمت إحالة عدة قضايا خاصة ببنك المستقبل وبنوك إيرانية أخرى عن وقائع مشابهة، إلى المحكمة المختصة، وقُضي فيها جميعًا بإدانة المتهمين ومعاقبتهم عقوبات سالبة للحرية، فضلًا عن دفع غرامات مالية بلغت قيمتها 354 مليون دينار بحريني، ومبلغ 367.340.097.00 مليون دولار يعادل قيمة التحويلات المالية التي تمت بالمخالفة للقانون، والمقتضي بمصادرتها من أموال المتهمين.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *