أحمد موسى: إذا لم يتدخل مجلس الأمن سيكون من حق مصر والسودان فعل أي شئ

أحمد موسى

قال الإعلامي أحمد موسى، إنه في حال لم يتدخل مجلس الأمن لإنهاء أزمة سد النهضة بعد مطالبة السودان له بإيجاد وساطة لحل الأزمة، سيكون من حق مصر والسودان اتخاذ أي خطوة تجاه إثيوبيا.

وأشار “موسى”، خلال برنامجه “على مسؤوليتي” المُذاع عبر فضائية “صدى البلد”، إلى أن مصر والسودان ذهبا إلى المجتمع الدولي لإنهاء الأزمة وجعل إثيوبيا تتراجع عن الملء الثاني لسد النهضة، مُتابعًأ: “أصبح الآن من مسؤولية مجلس الأمن، الذي يختص بحفظ الأمن والسلم في المنطقة، أن يجد حلًا”.

واستطرد: “كلمة مجلس الأمن هي الفيصل، والمجتمع الدولي قادر على إيقاف الملء الثاني لحين التوصل إلى اتفاق مع دولتي المصب، لأنه في حال قامت إيثوبيا بالملء الثاني سيكون متاحًا لأي دولة عمل أي شئ لن يتحمله العالم”.

وأكد أحم دموسى، أن مصر تسعى إلى أن يتم حل الأزمة بشكل سلمي دون الدخول في حرب ستؤثر على الجميع. 

يُذكر أن السودان كان بعث إلى مجلس الأمن رسالة تتضمن شرح لمدى التعنت الإثيوبي، ومُطالبة إيجاد وساطة، وعقد جلسة في أقرب وقت بشأن أزمة السد الإثيوبي في ظل فشل المفاوضات.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *